You are currently viewing أنواع الأورام وعلاجها

أنواع الأورام وعلاجها

أنواع الأورام وعلاجها 

وتعد الأورام السرطانية بأنها اورام خبيثة وهذا لسبب انها لها القدرة على الانتشار الى جميع الأنسجة المحيطة واحتلالها . واضافه على ذلك ايضا ، فان عندما تنمو هذه الأورام، تقوم بعض الخلايا السرطانية  بانفصالها وانتقالها عن طريق الدم أو الجهاز اللمفاوي وانتشارها إلي أجزاء في الجسم بعيدة مما تقوم باشكال أورام جديدة بعيدة عن الورم .

على العكس عن الأورام الخبيثة، بأن لا تنتشر الأورام الحميدة ولا تقتحم الأنسجة القريبة. بل ،يمكن ان تصبح الأورام الحميدة أن تكون كبيرة في أغلب الأوقات ، وعندما يتم إزالتها لا تراجع في النمو مرة أخرى في المعتاد . ولكن تقدر الأورام الخبيثة من النمو مرة أخرى بعد إزالتها . قد تختلف أورام الدماغ الحميدة عن الأورام الحميدة في باقي أجزاء الجسم حيث أنها تقوم بتهديد الحياة وسيتم توضيح كل مايتعلق عن أنواع الأورام وعلاجها 

انواع الاورام 

يمكن للأورام أن تظهر في العديد من أجزاء الجسم وتختلف الأجزاء وتختلف أنواع الأورام وعلاجها  ايضا وانها تنمو بشكل غير طبيعي وان هناك نوعين من الاورام تتمثل في أورام حميدة وخبيثة ويمكن تفصيل كلا منهما علي حده :

  • اورام حميدة :-

الورم الحميد نوع من أنواع الأورام وعلاجها وهو يشكل  بأنه تجمع خلايا وتنمو وتتكاثر بدون وظيفة معينة في الجسم تقوم بها ، يشكل هذا النوع اختلافا كبيرا عن الأورام السرطانية بشكل كبير، فهو يعد ورم ليس له ضرر ولا يحتل أو يدمر الأنسجة الذي حوله .

وايضا يتميز الورم الحميد بكل مما يأتي:

  • لا ينتشر إلى باقي أنحاء الجسم وينمو في موضعه 
  • يتكون في أي مكان في الجسم، لا يوجد له جزاء محدد.
  • يعاني 9 من كل 10 من النساء بمنطقة الثدي.
  • يمكنه اصابة الانسان في أي مرحلة عمرية ،بل تزيد فرصه الاصابه عند الكبار السن

أنواع الأورام الحميدة  :-

قد يصيب الجسم العديد من الأنواع للورم الحميد ، مما يعتمد نوع الورم على الجزاء الذي ينمو فيها والنسيج الذي ينضم إليه هناك بعض من هذه الأورام تنمو من الخلايا الدهنية والبعض منها من العضلات وهكذا.

يمكن عرض بعض أنواع الأورام الحميدة:

  • أدينوما (Adenomas)

هو ورم حميد يسمى بأدينوما يتكون في الغشاء الرقيق الذي يحيط الغدد والأعضاء الداخلية، وفي بعض الأحيان ما يُصيب الكبد أو القولون.

  • ليبوماس (Lipomas)

ليبوماس انه ورم حميد يبدا تكونه من نمو الخلايا الدهنية، وهو أكثر أنواع الأورام الحميدة شيوعا وفي بعض الأحيان ما يتواجد في أجزاء من الظهر أو الذراعين أو الرقبة، ويتميز بأنه

  1. ناعم الملمس.
  2. دائري الشكل.
  3. لديه قابلية للحركة تحت الجلد.
  • ميوماس (Myomas)

قد يتكاثر ورم ميوماس بالعضلات أو بداخل جدران الأوعية الدموية، وايضا يمكن ان ينمو في الأجزاء التي تشمل عضلات ملساء مثلما هو الحال بداخل الأعضاء مثل: الرحم أو المعدة.

  • الشامة (Mole)

ان الشامة انها ورم حميد منتشر بشكل واسع وتظهر على طبقة الجلد من الخارج.

  • فيبرويدز (Fibroids)

فيبويدز أو ما يسمى فيبروماس (Fibromas)، انه ورم حميد يتكاثر في الأنسجة الذي تتواجد في أي عضو بداخل الجسم، وأكثر أماكن يتكاثر ذلك الورم أكثر انتشارا هو الرحم.

2.الورم الخبيث:-

يعرف الورم تكاثره الغير طبيعيّ لمجموعة من الخلايا ما يؤدي إلى تواجد كتلة نسيجيّة في أحد أجزاء الجسم المختلفة، وتتقاسم هذه الأورام إلى أورام حميدة ؛ ويكثر نموها في جزء معين في الجسم ولا تنتقل إلى أجزاء أخرى، وأورام خبيثة تسمى (بالإنجليزية: Malignant Tumors) وتعرف بالأورام السرطانيّة ؛ وتبدأ نشاء هذه الأورام عن طريق خلايا سرطانيّة وتعرف بمدى بقدرتها على اقتحام الأنسجة المحيطة بها وتنتشر إلى اجزاء أخرى في الجسم هو نوع من أنواع الأورام وعلاجها ، ومن خصائص الأورام الخبيثة الأخرى نذكر الآتي :-

  1. الورم سريعة التكاثر. 
  2. ظهور بعض العناصر الذي تسبّب فقدان الوعي وخسارة الوزن، وتُعرَف بمتلازمة الأبعاد الورميّة 
  3. يمكن الانتقال من خلال الجهاز الليمفاويّ أو الدم إلى أجزاء داخل الجسم. 
  4. يمكن ان يعود نمو الورم بعد إزالته.
  5.  يحتاج إلى متابعة أحد طرق العلاج الاورام  المكثفة كالعلاج الكيميائيّ والإشعاعيّ.

أنواع الورم الخبيث 

أنواع الأورام وعلاجها 
أنواع الأورام وعلاجها 

أنواع الأورام الخبيثة عديدة ومختلفة، مما يتم إنشاء هذه الأورام من أنواع معينة من الخلايا في المعتاد نوضح بعضاً منها في ما يأتي:

  •  سرطانة الخلايا الظاهريّة: وهويعد  أكثر أنواع الأورام الخبيثة انتشارا وقد يبدا هذا النوع من الأورام في الكثير من أجزاء الجسم المختلفة، مثل الكبد، والمعدة، والقولون.
  •  الورم الغرني: يبدأ الورم الغرني أو الساركوما (بالإنجليزية: Sarcoma) من خلال الخلايا النسيج الضامّ كالعظام، والغضاريف، والأعصاب. 
  • ورم الخليّة الجرثوميّة:وهي تسمي  (بالأنجليزية: Germ cell tumor) تعد الأورام التي تبدأ ظهورها في المعتاد من الحيوانات المنويّة أو البويضة، لذلك في الغالب قد توضح هذه الأورام في الخصية أو المبيض، إلّا أنّه قد يزراع في الدماغ، والصدر، والبطن هذا ما يحدث نادرا 
  •  الورم الأروميّ: يبدأ الورم الأروميّ من خلال الخلايا الأروميّة تسمي (بالإنجليزية: Blast Cell) وانها أحد الخلايا التي تتكون من الأنسجة الجنينيّة، ويُعدّ هذا النوع من الأورام أكثر انتشارا عند الأطفال 

ما هي طرق علاج الاورام 

يعد اختيارك لطريقة العلاج على حسب أنواع الأورام وعلاجها تعتمد على الهدف المراد من هذا العلاج، فيوجد علاج لقتل على الخلايا السرطانية، وهناك ايضا علاج لمنع تكراره، وايضا علاج تلطيفي الغرض منه تحسين نوعية حياة المريض، ومن طرق علاج الأورام ما يأتي:  

  1. العلاج الجراحي

هناك العلاج الجراحي هو يعتبر الاختيار الأكثر شيوعا في معظم أمراض السرطان فما عدا سرطان الدم، يتم اللجوء للجراحة لتشخيص السرطان وتحديد مرحلته، وايضا استخدامه في علاج السرطان.

تختلف الأهداف من العلاج الجراحي كما يأتي:

  • الشفاء من السرطان:

  • إذا تم اكتشاف المرض في مرحلة بمكره يتم استخدام الجراحة لعلاج الورم ، مما يلزمه العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.
  • التقليل من حجم الورم: يمكن استخدام لهذا الاختيار مع الأورام ذو مرحلة متقدمة حيث يسمح للعلاج الكيميائي أن يكون فعالا.
  • الجراحة التلطيفية: اذا كان الورم يتسبب في بعض الالم او تؤثر علي الاعضاء الاخرى داخل الجسم فيتم اللجوء إلى هذه الجراحة 
  1. العلاج الكيميائي

في العلاج الكيميائي يبدأ استخدام مواد كيميائية تدخل في نمو الخلايا سريعة التكاثر مثل الخلايا السرطانية، مما يؤدي إلى القضاء على هذه الخلايا.

قد يكون المراد من العلاج الكيميائي هو الآتي:

  • الشفاء من السرطان: وهذا يكون في حالة والسرطانات المتعلقة بالدم، مثل: اللوكيميا، والأورام اللمفاوية.
  • معالجة كيميائية داعمة قبلية (Neoadjuvant): يتم أخذ العلاج الكيميائي المساعد قبل البدء في  الجراحة، حيث يقلل العلاج الكيميائي من حجم الورم لإجراء الجراحة.
  • علاج مساعد: ياخد بعد الجراحة ليتم القضاء على الخلايا سرطانية متواجد بعد الجراحة، وتقلل من مخاطر وتكرار الإصابة بالسرطان.
  1. العلاج الإشعاعي

العلاج الإشعاعي هو علاج يتم استخدام الأشعة السينية عالية الطاقة للقضاء على الخلايا السرطانية،حيث تم حدوث تحسينات كبرى في إجراء تقنية ذلك العلاج في الاوان الاخيره وهذا لتقليل من حدوث  الأضرار التي تلحق بالأنسجة المحيطة بالورم 

من الممكن إعطاء الإشعاع خارجيًا من خلال جهاز من الخارج أو داخليًا ، مما يتم حقن مادة مشعة بداخل الجسم شكل مؤقت أو دائم.

في النهاية

واستخلاصها لما تحدثنا عنه في المقال عن أنواع الأورام وعلاجها وتوضيح جميع تفاصيل الاورام الحميده والخبيثه ومدى خطورتها ويتم اختيار العلاج المناسب عن طريق حاله المريض لا غير 

اترك تعليقاً