You are currently viewing استخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد
استخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد

استخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد

استخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد

ان الأشعة التداخلية اصبجت وسيله لتشخيص  اكبر قدر من الامراض ، وهو ايضا يستخدم لعلاج الكثير من الحالات التي كان يتم علاجها عن طريق الجراحه التقليديه او بالمنظار الجراحي، مما  أصبح من الامكان أخذ خزعات (عينات الأنسجة)، وتثبيت دعاماواجراءات اخري عن طريق الأشعة التداخلية بدون أن يتطلب المريض لشق جراحي عميق ،مما يساهم ذلك في تقليل من المخاطر ،ويساهم على تعافيه بشكل اسرع ، وفي تلك المقال سنوضح عن أحد أنواعها ،وهي استخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد.

استخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد

تحتاج بعض الأمراض إلى تدخلات جراحية وعمليات ،ولكن مع التطور العلمي فاصبح علاج اغلب  الأمراض تتمثل في علاج أورام الكبد ومن الممكن أن يتم عن طريق  نوع من الأشعة وتسمي بالأشعة التداخلية للكبد والذي اوضحت مدي كفاءتها في الكثير من الحالات .

ان  المريض يتطلب  لمعرفة جميع المعلومات عن التقنيات الذي سيقوم المريض بالخضوع لها وفي حالة استخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد ، يمكن ان يتساءل المريض عن اسلوب علاج الأشعة التداخلية لأورام الكبد، ،وكيفيه الاستعداد لها وكل ما يتعلق باستخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد .

ما هي الأسباب امراض الكبد

هناك العديد من الأمراض والحالات المرضية الذي  يُمكنها أن تقوم بضرر الكبد ، ويسبب إلى تليفه.

وتتضمن تلك الاسباب في الاتي :-

  • استخدام الكحول بشكل سئ
  • التهاب الكبد الفيروسي المزمن ،التهاب الكبد B وC وD
  • ترسب الدهون بالكبد (مرض الكبد الدهني غير الكحولي)
  • ترسب  الحديد بالجسم (داء تركب الأصبغة الدموية)
  • التليف الكيسي
  • ترسب النحاس في الكبد (داء ويلسون)
  • القنوات الصفراوية (رتق القناة الصفراوية)
  • اضطراب نقص ألفا-1 أنتي تريبسين
  • الاضطرابات الوراثية ب وظائف الجسم كأيض السكر
  • اضطرابات الهضم الجينية (متلازمة ألاجيل)
  • أمراض الكبد الناتجه عن الجهاز المناعي بجسمك (التهاب الكبد المناعي)
  • القنوات الصفراوية (التشمُّع الصفراوي الأولي)
  • تصلب القنوات الصفراوية وتندبها (التهاب الأقنية الصفراوية الأولي)
  • الإصابة بالعدوى، كداء الزُهري أو داء البروسيلا
  • الأدوية، مثل  ميثوتريكسات أو إيزونيازيد

اعرض امراض الكبد

في المعتاد لا يوجد علامات أو أعراض لتليف الكبد مما يكون الضرر المتصل بالكبد حاد ، عندما تتواجد العلامات والأعراض، انها تتمثل في المعتاد فيما يلي:

  • الإرهاق
  • الإصابة بالنزيف أو التكدم بسهولة
  • فقدان الشهية
  • الغثيان
  • ورم ب الساقين أو القدمين أو الكاحلين
  • فقدان الوزن
  • حكة في الجلد
  • اصفرار لون الجلد والعينين.
  • تجمع السوائل في تجويف البطن
  • أوعية دموية بالجلدك
  • احمرار راحتي اليد
  • وما يخض النساء، عدم انتظام الدورة الشهرية ،أو انقطاعها.
  • وما يخص  للرجال، فقدان الرغبة الجنسية، أو تضخم الثدي أو ضمور الخصية
  • التشوش والنعاس وثقل اللسان .

تشخيص أورام الكبد

تشتمل الاختبارات والإجراءات هنا للتشخيص بسرطان الكبد ما يلي:

  1. اختبارات الدم. إن اختبارات الدم قد توضح  عن اضطرابات في وظائف الكبد.
  2. اختبارات التصوير. قد ينصحك طبيبك بإجراء اختبارات التصوير مثل ألتراساوند (تصوير فوق صوتي)، والتصوير المقطعي المحوسب، والتصوير بالرنين المغناطيسي.
  3. استقصال عينة من أنسجة الكبد للاختبار : ان في اغلب الاوقات يلزم  استئصال  جزء من أنسجة الكبد ليتم اجراءء الاختبارات المعملية لهدف تشخيص موكد لسرطان الكبد.

    خلال أخذ خزعة من الكبد يقوم الطبيب بادخال إبرة رفيعة خلال الجلد ويمررها إلى الكبد ليحصل على عينة من النسيج ، وفي المختبر يقوم الأطباء بتشخيص الأنسجة تحت المجهر للكشف عن الخلايا السرطانية.

  4. أخذ خزعة من الكبد يحطها خطر النزيف والكدمات والعدوى.

  5. تنظير البطن: انه فحص ناتج  للكشف عن الأورام الصغيرة، ولتحديد محيط التليف بالكبد، أو اتخاذ عينة لاجل الاختزاع.

ما هي طريقة علاج أورام الكبد؟

يعد العلاج بالأشعة التداخلية انه من  التدخلات الجراحية البسيطه لعلاج الأورام الحميدة والخبيثة منها ،  بلاعتماد على إحدى التقنيات وهي:

  • استئصال الأورام بأشعة المايكرويف:

تلك التقنية يتم  استخدامها في حالة ان كان الورم 5 سم، ويمكن للمريض المغادره المستشفى بنفس اليوم ولا يودي الي الإجراء أى مضاعفات ، وتساعد  تلك التقنية في علاج الأورام الأولية والثانوية للكبد.

  • ترددات موجات الراديو:

تلك  التقنية تستخدم لقتل الخلايا السرطانية عن طريق الطاقة الحرارية التي تخرج من الإبرة التي يتم إدخالها خلال الجلد.

  • تقنية TACT :

تلك  التقنية تعتبر إجراءًا يجمع بين وقف الإمداد الدموي لخلايا السرطان التي تتواجد بالكبد والعلاج الكيماوي عن طريق حقن العقارات خلال قسطرة في الشريان الاساسيه الذي يعمل على إمداد الورم بالتغذية لغلقه، مع العلاج الكيماوي للورم ذاته .

  • تقنية TARE :

هنا يتم حقن كرات مشجعة بداخل الورم من خلال الشريان المغذي له ويصدر  كمية من الإشعاع العلاجي من تلك  الكرات تؤثر بصوره مباشر على الورم وتقوم  بتقليل الضرر الذي قد يتم  للأنسجة المحيطه له.

كيف يمكن الاستعداد لاستخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد:

يوكد استخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد أن يكون الكبد في حالة مستقرة ولا يواجه التليف، يلزم أن يخضع المريض في البدايه  إلى الفحوصات والتحاليل التاليه :

  1. الأشعة المقطعية بالكبد أو الرنين المغناطيسي.
  2. تحاليل وظائف الكبد.
  3. صورة الدم الكاملة.
  4. تحاليل وظائف الكلى.
  5. تحليل دلالات الأورام (الألفا فيتو بروتين).

ماهى مميزات العلاج بالاشعة التداخلية ؟

استخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد
استخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد
  • ان عمليات الاشعة التداخلية  غلبها  عمليات يوم واحد وبعض الحالات ما يغادرون المستشفى فى نفس اليوم ،او اليوم التالى.
  • لا تتطلب للمريض الى تخدير كلى ويخضع للتخدير الموضعي فقط .
  • اكثر امناً على الحياة وأقل مضاعفات بالمقارنه بالجراحة.
  • اقل فترة نقاهه.
  • أسرع وقت للشفاء .
  • حيث تزداد  نسبة الشفاء من أورام الكبد بالأشعة التداخلية أكثر من %60 طبقا لأخر الإحصائيات وذياده الحاجة إلى علاج أورام الكبدعن طريق  الأشعة التداخلية للتقليل من الجراحة ومضاعفاتها

مخاطر الاشعة التداخلية

هناك اغلب العواقب أو المخاطر الاشعة التداخلية وهي تتضمن الأتي:
  1. التكلفة الباهظة وتلك يرجع الي طبيعة الأدوات التي تستخدم والأجهزةالتي يلزم  توافرها للقيام بالتدخل الجراحي بالصوره المطلوب، والطبيب ذو الكفء اللزم توافره للقيام بالتدخل.
  2. فالتكلفة في المعتاد  ما تكون اكثر بكثير من التدخلات الجراحية التقليديه.
  3. محدودية التدخلات مما إنها لا يمكن استعمالها في كل العمليات انها  تقتصر على عدد محدود من الجراحات الذي تتوافق  مع طبيعة التخصص.
  4. قد تعتمد نجاح الأشعة التداخلية على كفاءه الطبيب راهن على التدخل.
  5. فالنتائج تتنوعه بشدة باختلاف مستوى الطبيب، ومدى مهارته التي يجب توافرها للقيام بالعملية.

طرق الوقاية من استخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد

  • عليك بالتطعيب انه يلعب دوراً رائيسي في الوقاية من إلتهابات الكبد الفيروسية المتعدده ، ويرشد  باستشارة الطبيب عن ما يخص التطعيم، مما يلزم إجراء الفحوصات الدورية ليتم التاكد عن عدم الإصابة بأي من تلك  الإلتهابات.
  • التوقف عن شرب الكحوليات والتدخين.

  • المحافظه على الوزن المثالي اللتزام بنظام غذائي صحي خالي من الدهون اوالللحوم المصنعة.
  • الانتظام بالتمارين الرياضية كل يوم  مع شرب المياه بكثرة على مدي اليوم.
  • تناول المكملات الغذائية ،مما أن الكثره في تناول المكملات الغذائية والفيتامينات بدون تعليمات الطبيب سوف تؤدي إلى مشكلات كثيره في الكبد، وتتغير من عناصر مفيدة إلى ضارة بالجسم.
  • الابتعاد عن التعرض للمواد الكيماوية
  • الإبتعاد عن مصادر التلوثلا ويجب المحافظه على نظافة اليدين، وتناول الاطعمه وتجنب التعرض لمواد الكميائيه الضاره  .

في النهاية

استخدام الاشعة التداخلية فى علاج امراض الكبد  ابقت  الاختيار  المثالي للعديد من الأطباء لمميزاتها المتنوعه ، تساعد في ان تعافى المريض بصوره أسرع، كما أن مخاطرها تكون اقل بكثير من الجراحات العاديه ، سيحدد الطبيب بالطبع افضل طريقه للعلاج من الخيارات المتاحة تبقا  لحالة المريض.

اترك تعليقاً