تضخم البروستاتا واسبابه واعراضه وطرق علاجة

تضخم البروستاتا

 يعد تضخم البروستاتا من أخطر الأمراض التي تؤثر على الرجال لأنها تسبب العديد من المشاكل مثل مشاكل في المثانة والجهاز البولي والكلى وظهور بعض الأعراض بولية غير مريحة و انسداد تدفق البول ويوجد العديد من الطرق التي تعمل على علاج البروستاتا ومن ضمن هذه الطرق هي الأشعة التداخلية. 

ما معنى تضخم  البروستاتا 

يعرف تضخم البروستاتا على أنه زيادة وزنها عن الحجم الطبيعي ويوجد العديد من الاختلافات التي تحدث  بين الأشخاص في حالة اصابتهم بتضخم البروستاتا حيث يختلف التأثير من مريض لاخر وايضا

ولكن يوجد أعراض متشابهة يعاني بها جميع الاشخاص المصابين وهي تتعلق بعملية التبول، و انسداد تدفق البول وايضا اعراض بولية غير مريحة، وحدوث مشكلات في المثانة. 

اسباب تضخم البروستاتا 

يوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تضخم البروستاتا ومن ضمن هذه الأسباب هي: 

  • عادة التقدم في العمر يكون سبب اساسي في تضخم البروستاتا
  • التاريخ الوراثي للعائلة 
  •  بعض الاصابات مثل السكري والقلب 
  • ايضا السمنة المفرطة 
  • حدوث بعض الحصوات في المثانة والكلى 
  • الإصابة بالتهاب الجهاز الكلي 
  • تلف الكلى والمثانة 
  • بعض السرطانات مثل البروستاتا والمثانة 
  • عدم القدرة على البول والتحكم فيه 

أعراض تضخم البروستاتا

تضخم البروستاتا
تضخم البروستاتا

يوجد العديد من الأعراض التي يشعر بها المريض ومنها: 

  • التبول الكثير ليلا 
  • ضعف البول 
  • صعوبة في التبول 
  •  صعوبة في افراغ المثانة 
  • الحاجة المؤلمة او المتكررة للتبول وارتفاع درجة حرارة الجسم 
  • في عدد قليل من الحالات من الممكن ان يكون التهاب البروستاتا غير معالج لاحتباس البول وهذا يجعل الرجل لا يمكنه التحكم في افراغ البول . 

تشخيص تضخم البروستاتا

يوجد العديد من الطرق التي يتم من خلالها تشخيص تضخم البروستاتا وبعد ذلك يتم استخدام طرق طرق التشخيص ما يلي:

  1. إجراء الكشف الطبي والفحص السريري من قبل الطبيب المختص بأمراض الكلى والمسالك البولية.
  2. إستخدام بعض فحوصات الأشعة المختلفة مثل: الأشعة السينية حيث تلتقط صورًا عن شكل وحجم البروستاتا وبالتالي تحديد سبب الالتهاب للبحث عن وجود أي حالات غير طبيعية والخضوع إلى فحص الأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي.
  3. إجراء بعض الفحوصات المخبرية مثل: تحليل الدم والبول.
  4. إجراء فحص اختبار السائل البروستاتا، والبول، أو فحص المستقيم، أو اختبار عينة السائل المنوي.
  5. الكشف عن التاريخ العائلي الوراثي في الإصابة بحالات تضخم البروستاتا.
  6. إجراء فحص التنظير المثانة، حيث يقوم الطبيب بتمرير أنبوبة مرنة ومزودة بعدسة (منظار) للكشف عن أعراض وأسباب الإصابة بالتهاب البروستاتا وفي حال وجود منطقة مشتبه بها، قد يأخذ الطبيب عينة صغيرة (إجراء الخزعة) لكي تخضع إلى فحصها في المختبر والكشف عن وجود البكتيريا الملوية البوابية في بطانة المعدة.

علاج تضخم البروستاتا بالأشعة التداخلية 

يعد علاج البروستاتا بالأشعة التداخلية من أفضل الطرق التي تم استخدامها في الفترة الأخيرة ومن ويتم علاج الاشعة التداخلية بعدة طرق ومن ضمنها : 

  1. يتم العلاج بالأشعة التداخلية على عمل عدة إجراءات منها غلق الشرايين التي تعمل على تغذية المريض المتضخم بدون اي تأثير على وظيفة البروستاتا.  
  2. ويتم حدوث ذلك عن عمل بعض الإجراءات القسطرة الشريانية الرفيعة للغاية والتي يتم إدخالها تحت مخدر يوضع في شريان الفخذ الأيمن . 
  3. يتم عمل فتحة صغيرة للغاية تكون 2.3 مم ومن خلال هذه القسطرة تعمل على حقن بعض الحبيبات الدقيقة تعمل على غلق الشرايين  للتضخم مما يؤدي إلى انكماش هذا الجزء  
  4. وتقليل حجم البروستاتا وبالتالي يقل الضغط على عنق المثانة وقناة مجرى البول وتختفي أعراض تضخم البروستاتا.
  1. يحدث  ذلك عن طريق أجهزة القسطرة الحديثة التي تعمل على الحصول  لأفضل والمساعدة في التخلص من تضخم البروستاتا.  و بعد الإنتهاء من هذه العملية يستطيع المريض العودة لمنزله في نفس اليوم ويستطيع الذهاب للعمل وممارسة نشاطه وحياته بشكل طبيعى من اليوم التالى مباشرة دون أى احتياج للبقاء فى المركز الطبى.
  2. و تصل نسبة نجاح العلاج بالأشعة التداخلية إلى أكثر من 97%  من الحالات مع انخفاض كبير في المضاعفات والأعراض الجانبية  بالمقارنة مع مخاطر العمليات الجراحية كما كان يحدث في السابق.

المختصر

تضخم البروستاتا من الامراض التي اصبحت منتشرة في الآونة الأخيرة  ويوجد العديد من طرق العلاج المستخدمة في علاج هذا المرض ويختلف العلاج باختلاف الحالة للمريض.

اترك تعليقاً