You are currently viewing ما هي طرق علاج الم البطن
علاج الم البطن

ما هي طرق علاج الم البطن

يعتبر ألم البطن من اكثر الالم شيوعًا ،وذلك تبقا للأعراض المرضية الذي تُصيب جدار البطن أو الأعضاء الموجودة دباخل البطن ، لذلك تعددت واختلفت طرق علاج الم البطن لتتناسب مع كافه الحالات  .

فان الم البطن يلزم لها المراجعة، والتشخيص، وتقديم العلاج المناسب لتتحدد طبيعة الم البطن، وموضع الم البطن، وفتره استمرار، ومعرفه أوقات حدوث ألم البطن بحسب المصدر الذي يُسبب ظهور الم البطن طبقا لنوعية المرض فيه.

ما هي أسباب وعوامل خطر آلام البطن

هناك العديد من الاسباب التي تؤدي إلى الاصابه بألم البطن، بالاضافه أن هناك طرق حديثه تُساعد في تحديد الأسباب

بعض الأمراض تتسبب في حدوث ألم البطن ذات طابع خاص، وهي :

وجود ورم سرطاني في جسم البنكرياس

يعد بان الاصابه بألم البطن الشديد والمتواصل ينتشر على شكل حزام في الظهر، كما يقل عند الانحناء للأمام.

اضطراب في تزويد الدم عن طريق الأوعية الدموية الكبيرة للجهاز الهضمي

قد يُسبب حدوث ألم البطن الشديد، يظهر  في المعتاد بعد تناول الطعام، ويقل  عندما تكون البطن خاليه من الطعام.

فتق في جدار البطن

قد ينجم عنه أو عن حصر الدهون، أو حصر جزء من الأمعاء يكون فيها جدار البطن العضلي ضعيفًا ألم حاد في البطن.

التهاب الصفاق

ان الاصابه بالتهاب الصفاق يتمثل بالم الغير واضح ، حيث أنه يذداد عند القيام بأي حركة، أو أي حركه مهما كنت خفيفه ، مثل: السعال، أو الاهتزازات وقت السفر ، أو بسبب الحفر المتواجد  على طول الطريق.

قد يظهر ألم البطن بشكل عام في وضعيات جسم محدده ، أو عند الاصابه بارتفاع الضغط داخل البطن، أو عند السعال ، ويقل عند الاستلقاء، أو عند رجوع الجزء المحصور إلى داخل تجويف البطن.

الجرثومة الملوية البوابية

تكثر حالة قرحات المعدة في حالة ازدياد الحمض ، وتتحسن حالتها عند تناول مضادات الحمض ، ومن المعروف اليوم أن المسبب لاغلب قرحات المعدة هي جرثومة باسم الملويه البوابية، لذلك إذا لم تعمل مضادات الحموضة ومخففات الحموضة علي التحسن الكامل لالم البطن في غضون أسبوع، يلزم حينها التوجه للطبيب للفحص وتحديد علاج الم البطن الذي يتناسب معك .

اساليب علاج الم البطن المنزليه

إذا لم تكن متأكداً إنك كنت بحاجة إلى العناية الطبية اتصل بطبيبك من قبل استخدام أي اسوب لعلاج الم البطن المنزلية التي تشمل علي:-

تناول كمية أقل من الطعام، وخصاصا الأطعمة الدهنية، والحارة، والذي تحتوي كميات كبيرة من التوابل.

تناول كمية أكبر من السوائل لمنع الاصابه الإمساك.

عدم تناول كمية كبيره من صودا الخبز.

تجنب التدخين أو شرب المشروبات الكحولية.

تناول الاطعمه التي تحتوي علي  الزنجبيل، والنعناع أو عرق السوس قد يساهم في التخفيف من أعراض آلام البطن.

في حال مواصله الشعور بالأعراض، اطلب المساعدة الطبية.

عدم تناول الأدوية الذي تحتوي على الأسبرين، أو مضادات الالتهاب الستيرويدية ، الذي تجعل الألم أكثر سوءاً في بعض الحالات وهي القرحة الهضمية، أو النزيف المعوي.

يتم معالجة المرض بعلاح المسبب الرئيسي له ومن الممكن تناول عقاقير دوائية مسكنة للالم لعلاج علاج الم الصدر ايضا    .

الابتعاد عن الأطعمة الدهنية منها المقلية ،وتناول الطعام الصحي المتوازن وكثرت تناول الخضار والفواكه الطازجة يومياً.

شرب كمية مناسبة من الماء يومياً حوالي (6-8) أكواب من الماء.

تجنب تناول الأطعمة الحمضية، البندورة، المشروبات الغازية والتقليل من استهلاك الكافيين.

ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم .

يعتبر علاج المغص المعوي لدي البالغين قد يعتمد علي السبب الذي ادي الي الاصابه ،يتمكن المريض تعاطي بعض العقاقير المسكنة التي تصرف بدون وصفة، مع مراعاه أن هذا الأمر ممنوع في حالة أمراض الكبد، كما يمكن أن تفيد كمادات الماء الساخن، أو توجيه الماء الدافئ على البطن لتخفيف شدهه الألم، وينصح الاختصاصيون بعدم إعطاء الرضيع أية أدوية عند الإصابة بالم البطن ، قد تكتفى ببعض النصائح الذي تعمل على قليل من الم البطن ، وذلك بحمل الطفل والتربيت عليه، وإرضاعه في وضع الجلوس، وذلك حتى التقليل من إمكانية بلع الهواء.

اساليب علاج الم البطن الطبيه

علاج الم البطن
علاج الم البطن

سيقوم الطبيب بالفحص الشامل الاساسي للبطن، في الغالب يتم الخضوع الي  إجراء فحص الدم، وفحص بول عام، وفي الكثير من الحالات يُوصى  الطبيب بالقيام بفحوصات مخبرية إضافية لعلاج الم البطن كما في علاج الم العضلات .

لا توجد بشكل عام أهمية لاجراء الأشعة السينية في حالات ألم البطن الذي يستمر لمدة زمنية قصيرة، ولكن في بعض الاحيان تكون هناك حاجة للقيام بها.

بالإضافة لذلك قد تكون بحاجة للبقاء في المستشفى من اجل الإشراف على المريض، وفي حالات خطرة حينها تكون بحاجة لإجراء عملية عاجله .

إذا لم يتم إيجاد مشكلة في التقييم الأولي، وطل المريض يُعاني من ألم البطن فيجب إعادة تقييم الحالة.

توجد هناك نتائج مرضية لعلاج قرحة المعدة بمساعدة مضادات حيوية للقضاء علي جرثومة الملوية البوابية  إذا قام الطبيب بتشُخّيص عن وجود قرحة في المعدة، ويوصي بسؤاله عن العلاج من هذا النوع.

كيف يتم تشخيص ألم البطن

عند تشخيص المغص المعوي  يجب معرفة موضع الألم وطبيعته، وهل ينتقل من مكان لآخر، ومعرفه الأعراض التي تصاحبه ايضا ويحدد الأطباء سبب الألم بالاعتماد على ما ياتي :-

الخصائص، والعلامات الفيزيائية، والأعراض المصاحبة الأخرى.

نتائج الفحص البدني.

الفحوصات المخبرية، والصور الإشعاعية، والتشخيص الدائم المنظار.

العمليات الجراحية.

ويلجأ الطبيب لتشخيص سبب الإصابة بألم البطن بأحد التدابير التالية أو جميعها مجتمعة:

كيفه يتم الفحص السريري

يتم الفحص السريري في الاتي :-

فحص كمياء الدم وقياس تراكيز الاملاح.

تحليل عينه البول، وخصيصا عندما يعاني المريض بحرقة في البول، أو وجود دم به، أو الشعور بألم في منطقة الخاصرة.

اجراء تحليل عينه براز.

الخضوع لعملية تنظير للجهاز الهضمي.

فحص وظائف الكلى، ووظائف الكبد خصوصاً عند الاصابه بألم في المنطقة العلوية اليمني من البطن.

التصوير الاشعة السينية .

التصوير المقطعي المحوسب .

التصوير بالرنين المغناطيسي.

إجراء فحص الحمل لدي الإناث وخاصة عند تأخر الحيض.

في المعتاد ما يتم إجراء الفحوصات المخبرية بالاعتمام  على مكان الألم، حينما يشكي المريض من ألم في المنطقة العلوية اليمنى للبطن، فيجب فحص إنزيم الأميليز إنزيم الليباز، ويكون بهدف استبعاد التهاب البنكرياس.

الوقاية من آلام البطن

يُمكن الوقاية من آلام المعدة  من خلال اتباع النصائح الآتية:

تناول الأكل ببطء.

عدم تناول الوجبات الدسمة والحمضية الذي تزيد من آلام المعدة.

الحرص على النظافة الشخصية وغسل اليدين.

شرب المياه بكثرة.

عدم شراب الكحول والمشروبات الغازية.

الإقلاع عن التدخين.

التحكم بالتوتر.

مضاعفات آلام البطن

يكون من المهم أن نعرف إذا كان ألم البطن ظهر بشكل حاد أو بشكل تدريجي .

إن ألم البطن الشديد قد  يظهر بشكل شديد ويستمر لبضع ساعات في المعتاد يدل على وجود حالة خطيرة بداخل البطن، مثل:

  • الاصابه بثقوب تثسببها التقرحات الهضمية .
  • الاصابه بثقب في مقطع آخر من الأمعاء، والذي يلزم إجراء عملية جراحية في اسرع وقت .

يتصف ألم البطن الحاد الذي يظهر بشكل تدريجي بظهوره كنتيجة لعملية التهابية في الأعضاء، وتتمثل في : كيس المرارة، أو القولون.

في النهايه

ان الم البطن من اكثر الم انتشارا ويمكن ان يكون بسبب عدم اتباع نظام غذائي سليم او بسبب حدوث مشكلات صحيه ، ذلك قومنا في المقال السابق بتوضيح اساليب كافه طرق علاج الم البطن ، وكيفيه الوقايا منه .

اترك تعليقاً