You are currently viewing افضل دكتور علاج اورام فى مصر
افضل دكتور علاج اورام فى مصر

افضل دكتور علاج اورام فى مصر

إذا كنت تبحث عن افضل دكتور علاج اورام فى مصر عليك أولا أن تعرف أنواع الأورام و علاجها الحميدة منها و الخبيثة وذلك لمعرفة العلاج الملائم لكل نوع منهم ، ويتطلب اختصاص الأورام معرفة فنية جدا من أجل وضع التشخيص والفحص المناسب ، لذا يتابع الكثير من أطباء الأورام أعوام دراسة إضافية لزيادة خبراتهم العلمية والعملية في أنواع محددة من الأورام أو العلاجات .

 افضل دكتور علاج اورام في مصر :

دائما ما يعتبر د/ محمد حامد افضل دكتور علاج اورام في مصر وذلك لأنه يعالج جميع الاورام بالأشعة التداخلية وهو أستاذ الأشعة التداخلية بالقصر العيني في جامعة القاهرة وصاحب منصب نائب رئيس الجمعية المصرية للأشعة التداخلية والرئيس الأسبق للجنة العلمية للدبلوم المصري للأشعة التداخلية بوزارة الصحة المصرية ،بالإضافة إلى أنه عضو نشط بالجمعية الأوروبية للقلب والأوعية الدموية والأشعة التداخلية وأيضا يشغل منصب عضو نشط بالجمعية الأمريكية والأشعة التداخلية

كما أن الدكتور محمد حامد يصنف من افضل اطباء لعلاج الاورام بالاشعة التداخلية في مصر حيث أنه يصب كامل اعتماده على أحدث الطرق والأساليب والتقنيات الطبية وذلك للحصول على أمثل نسب نجاح وكذلك للحفاظ على صحة المرضى وتعزيز ثقتهم في الشفاء ، ويستند دكتور محمد حامد على فريق طبي متدرب على مستوى عالي لذلك فهو يعد افضل دكتور علاج اورام في مصر .

ما هي الاورام ( السرطان ) :

افضل دكتور علاج اورام فى مصر
افضل دكتور علاج اورام فى مصر

يطلق اسم (السرطان) على مجموعة الأمراض التي تتسم بنمو وتوسع وتكاثر غير مألوف للخلايا، والتي يمكن أن تؤدي إلى تدمير وموت الخلايا السليمة الطبيعية الأخرى في جسم الإنسان ، وللخلايا السرطانية المقدرة على التكاثر والتوسع والانتقال من عضو إلى آخر في جسم الإنسان الحي .

الأعراض التي تؤكد ظهور ورم :

  • الشعور بالتعب البالغ .
  • فقدان الوزن غير مفسر دون سبب بارز .
  • ظهور التعرق الليلي و الحمى .
  • حدوث تغير في الجلد مثل الانتفاخ و الاحمرار تحويل اللون لداكن، أو بروز كتل واضحة تحت الجلد وتغيرات بارزة في الشامات أو الثآليل .
  • تغيرات في عادات التبرز مثل الإمساك والإسهال .
  • السعال الدوري المستمر .
  • آلام مستمرة في مناطق المفاصل وأيضا عضلات الجسم
  • إفرازات غير مألوفة أو نزيف.

أسباب الإصابة بالاورام

ينمو السرطان او الورم  من خلية واحدة ، ويتم تغير الخلية الطبيعية السليمة إلى خلية سرطانية في مراحل كثيرة ، و علي الاغلب ما يتم ذلك التغيير من آفة يحتمل فيها التسرطن إلى أورام خبيثة سرطانية وتلك التغيرات ناتجة عن التفاعل بين عناصر الإنسان الجينية وبعض العناصر الخارجية.

وتزيد نسبة الإصابة بالاورام بشكل واسع مع التقدم في العمر ، ويرجع ذلك غالبا  إلى زيادة مخاطر الإصابة بأورام محددة مع التقدم بالسن ، وتراكم مخاطر الإصابة بالسرطان يتم إلى جانب تقلص فعالية آليات الإصلاح الخلوي كلما تقدم الشخص في السن.

بالإضافة إلى شرب الكحوليات و تعاطي التبغ وقلة تناول الاغذية التي تفيد الجسم كالخضراوات والفاكهة والإصابة بفيروسات مثل  التهاب الكبد C وB  والإصابة بالفيروسات المسببة للاورام في منطقة عنق الرحم هو من عوامل الخطر الاساسية التي تقف وراء الإصابة بالسرطان في البلدان النامية والمتوسطة الدخل. بالإضافة إلى أن سرطان عنق الرحم الناتج عن فيروس الاورام الحليمية البشرية من أبرز أسباب وفاة النساء نتيجة السرطان في البلدان المنخفضة الدخل.

ويمكننا تلخيص الأسباب المألوفة للإصابة بالاورام في ما يلي :

  • تعاطي التبغ أو مشتقاته بشكل شره .
  • السمنة أو زيادة الوزن .
  • عدم تناول الخضراوات والفاكهة.
  • الخمول والكسل البدني.
  • شرب الكحوليات .
  • أنواع العدوى التي تنقل جنسيا مثل العدوى بفيروس المسبب لسرطان عنق الرحم و فيروس الإيدز .
  • وأيضا يلعب تلوث الهواء دور فعال بالاصابة بالسرطان .
  • التعرض للدخان الناتج عن حروق الوقود الصلب في المباني.

عوامل الخطورة المصاحبة للسرطان

  • تقدم العمر: أغلب حالات الاورام تكتشف عند عمر 50 وأكثر ، إلا أن الاورام يحتمل أن تكتشف عند أية مرحلة عمرية.
  • أسلوب الحياة: تزيد نسب السرطان لدى الأشخاص أصحاب السلوكيات غير الصحية مثل عادات التدخين، وشرب الكحوليات ، والتعرض الصريح لأشعة الشمس .
  • التاريخ العائلي: يمكن للتاريخ العائلي و الوراثات أن تتحمل 10% من معدلات الإصابة بالاورام ولكن ليس من اللازم أن كل من لديه عامل وراثي يصاب بالسرطان و الاورام .
  • الحالة الصحية للمريض : هناك علاقة بين الأمراض المزمنة التي تطول مدتها والسرطان مثل سرطان الرئة و مرض التهاب القولون المزمن.

العلاج :

يستند علاج السرطان على عناصر عدة لعل أهمها نوع ومرحلة السرطان وحالة المريض الصحية.

الغرض من علاج الاورام

  • العلاجات الأولي: ويتم علي الاغلب من خلال الجراحة بهدف التخلص من الخلايا المسرطنة .
  • العلاج المساند: يعمل على قتل وتدمير الخلايا السرطانية الباقية بعد العلاجات الأولي كالعلاج الإشعاعي أو الكيميائي أو الهرموني.
  • العلاجات التلطيفية : وهو العلاج الذي يهدف بالتحكم في المضاعفات المصاحبة للمرض.

خيارات علاج السرطان :

  • العلاج الجراحي: للتخلص من الورم باستئصاله .
  • العلاج الكيمائي: وهي أدوية تعمل على تدمير و قتل الخلايا السرطانية.
  • العلاج الإشعاعي: باستعمال أشعة مرتفعة الطاقة مثل أشعة إكس.
  • زراعة خلايا الجذع: ويتم ذلك عن طريق نقل نخاع العظم، ويمكن أن يتم أخذه من المريض أو بواسطة متبرع.
  • العلاج البيولوجي: يساهم في مساعدة الجهاز المناعي للجسم على الكشف عن وجود الخلايا السرطانية وتدميرها .
  • العلاج الهرموني: قليل من أنواع السرطان تتغذى على هرمونات الجسم مثل اورام البروستاتا و أورام الثدي فعند التخلص من هرمون الجسم تقتل الخلية السرطانية.

الوقاية من الاصابة بالسرطان

لا توجد طريقة محددة للوقاية من السرطان؛ لكن هناك عوامل تقلل من خطورة المرض وهي كالتالي:

  • البعد عن التدخين: فهناك علاقة قوية بين التدخين ومواد التبغ و السرطان وبالاخص سرطان الرئة.
  • تجنب التعرض المباشر و الصريح لأشعة الشمس، خاصة الأشعة فوق البنفسجية المضرة للجلد ، وذلك بالجلوس في الظل، وارتداء الملابس الواقية، واستعمال كريم واقٍ من أشعة الشمس.
  • التغذية السليمة المفيدة : بتناول الأغذية الغنية بالفاكهة والخضراوات التي تمد الجسم بما يحتاجه واختيار الحبوب الكاملة كالشوفان، والقمح المجروش والأرز البني .
  • ممارسة الرياضة بانتظام: ممارسة الرياضة البدنية لمدة 30 دقيقة يوميًا تساعد على تقليص فرصة حدوث السرطان.
  • حافظ على الوزن المثالي: أثبتت الأبحاث أن هناك علاقة وطيدة بين السمنة (زيادة الوزن) والسرطان، ويمكن الوصول إلى الوزن المثالي بالرياضة المنتظمة والتغذية السليمة.
  • إجراء الفحوصات الطبية بانتظام.
  • أخذ القسط الكافي من النوم والراحة.
  • محاولة البعد عن وتجنب ضغوط الحياة ومارس هواياتك.

في النهاية

السرطان مرض خطير يكون سببه النمو غير الطبيعي للخلايا في الجسم و لفهم السرطان بشكل أفضل وأحسن ، عليك اختيار افضل دكتور علاج اورام فى مصر بالإضافة إلى فحص عملية نمو الخلايا والبدء بالتحكم فيها ويوجد نوعين من الاورام أحدهما حميد ويتسم النوع الحميد بعدم مقدرته على الانتشار والتوسع وسهولة استئصاله وإزالته من دون التسبب بأي أذى، والنوع الخبيث فيتسم بأنه ينتشر إلى مناطق أخرى في الجسم إن لم يتم اكتشافه و علاجه مبكراً ، تتمثل مهمة د/ محمد حامد في توفير خدمات علاج الاورام والعلاج بالآشعة التداخلية لتحسين نوعية الحياة لكافة المرضي وعائلاتهم.

اترك تعليقاً