You are currently viewing اورام العظام وعلاجها وطرق تشخيصها
اورام العظام وعلاجها

اورام العظام وعلاجها وطرق تشخيصها

تعد اورام العظام وعلاجها من الاورام المنتشرة بشكل واسع وهو سرطان يصيب العظام والأنسجة اللينة والتي تشمل (العضلات، و الاوعية الدموية و الدهون، ، بالاضافة إلى الأوتار، وبطانة المفاصل)​

و في العادة ما يصيب المراهقين واليافعين والبالغين الشباب، ولكنه يمكن ان يحدث أيضًا عند الأطفال الصغار والكبار ويصيب سرطان العظام النساء والرجال من كافة الفئات العمرية، ويمكن أن يصيب الأطفال أيضاً، حيث يشكل سرطان العظام عند الاطفال 3% من إجمالي مجموع السرطانات .

انواع اورام العظام :

تنقسم اورام العظام إلى نوعين هما:

سرطان العظام الأولي:

هو السرطان الذي ينشأ من العظام نفسها ويعتبر من اخطر انواع سرطان العظام، ويسمى النوع الاساسي من السرطانات الأولية ويدعى (ساركوما).

والساركوما هي السرطانات التي تصيب العظام فضلا عن العضلات، وأيضا الأنسجة الليفية والأوعية الدموية، والأنسجة الدهنية بالإضافة إلى الأنسجة الأخرى، والتي يمكن أن تحدث في أي مكان من الجسم.

سرطان العظام الثانوي:

هو السرطان الذي تم انتقالعه إلى العظم من سرطان موجود في مكان مختلف في الجسم مثل سرطان الثدي، وأيضا سرطان البروستاتا، وسرطان الرئة و الغدة الدرقية والكلية .

ويمكن أن تكون أورام العظام خبيثه أو حميدة وتحدث أورام العظام الخبيثة عند نشأة ونمو ورم سرطاني في العظام، أما أورام العظام الحميدة فتحدث عند نمو ورم حميد غير سرطاني في العظام .

اورام العظام الحميدة :

الأورام الحميدة لا تنتشر ولا تتوسع إلى أعضاء أخرى أو إلى أنسجة أخرى، وحتى أنها لا تعرض للخطر ، وتشفى في العادة بالجراحة وتتضمن أنواع أورام العظام الحميدة ما يأتي :

  • ورم بانيات العظم
  • ورم عظمي عظماني .
  • ورم غضروفي

يعتبر وجود كتلة أو تورم هو أول اعراض سرطان العظام الحميد أي أول علامة على أكتشاف ورم العظام الحميد، وكذلك وجود ألم في مكان الورم، ولكن في قليل من الأحيان قد يكتشف الورم بعد حدوث كسر ناجم عن ضعف العظام بسبب الورم.

اورام العظام الخبيثة :

  • الساركوما :

    وهي النوع الأكثر انتشارا في سرطانات العظام الأولية،حيث  يبدأ في خلايا العظام وفي الأغلب ما يتكون في عظام الساقين والذراعين، والحوض.

وتعتبر الساركوما أكثر انتشار عند الذكور عن الإناث، وعادة ما يصاب به صغار العمر بين 10 و30 عام ، ولكن حوالي 10% تقريباً من الحالات تنمو وتتطور في عمر 70، ومن النادر الإصابة به في منتصف العمر.

  • ساركوما يوينغ :

    هو ثاني سرطانات العظام الأولية انتشارا ، وثاني السرطانات شيوعاً عند المراهقين و الأطفال .

تنمو أغلب أورام يوينغ في العظام، ولكنها يمكن أن تبدأ بالنمو في أنسجة أخرى، والأعضاء أخري والأماكن الأكثر انتشارا لتواجد ذلك السرطان هي الحوض، والعظام الطويلة مثل الذراعين و الساقين ، وهو نادر الإصابة للذين أعمارهم فوق سن 30.

  • الساركوما الغضروفية :

    يندر حدوث الساركوما الغضروفية في الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 20 سنة، بينما يزيد معدل الإصابة بها في من هم أكبر من 40 سنة ، وتعتبر نسبة الإصابة بالساركوما الغضروفية متساوية في كلا الجنسين الإناث و الذكور .

ينمو ذلك النوع من السرطانات في عظام الحوض، و أيضا عظم الساق، وفضلا عن عظام الذراع، وأحيانا يمكن أن ينمو في الأنسجة اللينة .

 

اعراض اورام العظام

هناك العديد من اعراض اورام العظام لدي الاطفال أو الكبار في ما يلي:

ألم في العظم:

من ابرز الشكوي التي تتعلق بالم العظام الشائعة لمرضى سرطان العظام، كما يعرف بانه من اعراض سرطان العظم المبكرة.
في البداية لا يكون الألم ثابتاً ومن الممكن ان يزداد ليلاً ويشتد لدي الحركة، فعلى سبيل المثال قد يكون هناك ألم في الساق اثناء  المشي، وعندما يتكاثر السرطان يصبح الألم في تذايد واستمرار مع القيام بالأنشطة.

من الجدير بالذكر  إلى أن آلام العظام  يكون سببها أمراض أخرى غير اورام العظام تتمثل في الإصابات أو التهاب المفاصل،بالاضافه الي إذا استمرت تلك المشاكل فترة طويلة بدون معرفة السبب فيلزم مراجعة الطبيب.

التورم:

في المعتاد ما يحدث التورم في منطقة الألم بعد مرور عدة أسابيع، ويشعر الشخص بالتورم أو كتلة بارزة كأحد اعراض سرطان العظام، وقد يحدث تيبس للمفاصل التي تحيط بالورم ويصعب حركتها.

الكسور:

تعتبر الكسور إحدى اعراض مرض سرطان العظام، مما يتسبب ورام العظام في ضعف العظام ،حيث يؤدي إلى الإصابة بالكسور في بعض الاوقات، وحينها يشعر الشخص بآلام حادة بصوره مفاجئة في أحد الأطراف الذي كانت تعاني من الألم بضعة أشهر بسبب الاورام .

الحمى:

قد تذداد درجة الحرارة حتي تصل إلى 48ْ درجة مئوية أو أكثر.

 

ماهي علامات الخطر التي تظهر لسرطان العظام :

  • الإحساس بورم تحت الجلد .
  •  الشعور بآلام العظام أو المفاصل
  •  تكسُّر في العظم غير مفسر ، وبدون أي إصابة .
  • الإحساس بألم في البطن .
  •  فقدان الوزن بطريقة غير مفسرة .
  •  الشعور بالحمى والتعب .
  • الإصابة بفقر الدم .

ماهي عوامل خطر الإصابة بأورام العظام :

اورام العظام وعلاجها
اورام العظام وعلاجها
  •  التعرض للمواد الكيماوية .
  • التعرض للفيروسات مثل فيروس الهربس البشري .
  • اضطرابات العظام الأخرى، مثل مرض باجيت العظمي
  • قليل من الحالات الجينية أو الوراثية مثل( ورم الشبكية الجيني ، متلازمة لي فراوميني وأيضا متلازمة بلوم )

مضاعفات الاصابة بأورام العظام : 

  •  السرطان القابل للتفشي للاعضاء الأخرى .
  •  قطع الأطراف من أجل استئصال السرطان بالكامل.
  •   الآثار الجانبية والمضاعفات للعلاج طويل المدى.

تشخيص اورام العظام وعلاجها :

  1.  فحوصات سريرية :هو كشف روتيني طبي غرضه التحقق والتأكد من الصحة الجسدية للمريض وملاحظة وتقرير أي تغيرات أو علامات تشير إلى مشاكل صحية محتملة
  2.  فحوصات تصويرية:

قد تشمل الفحوص التصويرية ما يلي:

  • التصوير بالأشعة السينية :يمكن أن تستعمل الأشعة السينية لغرض علاجي ومنها: علاج الخلايا السرطانية في الجرعات البالغة العلاج الإشعاعي ويدمر الخلايا السرطانية أو يبطئ نموها من خلال إتلاف حمضها النووي .
  • التصوير المقطعي المحوسب : اختبار طبي روتيني تشخيصي يصب كامل اعتماده على الأشعة السينية عن طريق تكوين صورة ثلاثية الأبعاد لأعضاء الجسم الداخلية .
  • التصوير بالرنين المغناطيسي : أحد الطرق الحديثة التي تمكن الطبيب من النظر إلى داخل جسم الإنسان، وتمثل إحدى أفضليات تلك الطريقة في عدم استعمالها للأشعة التي يمكنها أن تكون السبب في الضرر مثلما يحدث في تصوير الأشعة السينية .
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني : هو اختبار تصويري يمكن أن يساهم في الكشف عن الوظيفة الكيميائية الحيوية لأنسجة المريض وأعضائه ويستعمل في التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني مادة تتبع لتوضيح النشاط الطبيعي وغير الطبيعي
  •  فحص العظام

3. الخزعة  وهي (اختبار عينة من النسيج)

يستخدم إجراء الخزعة لأخذ عينة من الخلايا المشكوك فيها بإصابتها لفحصها في المعمل ، ويمكن للفحوصات المعملية تعيين نوع السرطان ودرجته.

اورام العظام وعلاجها : 

يستند العلاج على : (المكان ، الحجم ، النوع ، الدرجة ، الانتشار)

وغالبا ما يشمل العلاج سرطان :

  • المعالجات الكيميائية .
  • المعالجة الإشعاعية .
  • التدخل الجراحي .

ويمكن أن يكون العلاج بأحد تلك الاساليب أو جميعهم بحسب الحالة :

الجراحة :

الهدف من إجراء الجراحة هو استئصال كافة الخلايا السرطانية وفي اورام العظام وعلاجها، ويستند مدى الجراحة  في علاج اورام العظام   على عدة عناصر مثل حجم وموقع الورم .

تتضمن العمليات المستعملة لعلاج سرطان العظام ما يأتي :

●      جراحة لاستئصال السرطان فقط .

●      عملية جراحية لاستئصال الطرف المُصاب وهي عملية البتر .

العلاج الكيميائي:

يستعمل العلاج الكيميائي الأدوية لتدمير الخلايا السرطانية ويستخدم لاورام العظام وعلاجها.

ويمكن أن يتم الجمع بين العلاج الكيميائي وبين نوعين أو أكثر من الأدوية التي يمكن منحها كمحلول وريدي عن طريق الوريد أو تناولها على هيئة أقراص، أو عن طريق كل الطريقتين.

يمكن استعمال المعالجة الكيميائية بعد الجراحة للقضاء على وتدمير أي خلايا سرطانية يمكن أن تتبقى.

العلاج الإشعاعي:

تستخدم العلاجات الإشعاعية حزم عالية الطاقة، مثل الأشعة السينية والبروتونات؛ لتدمير الخلايا السرطانية ،  ويمكن أن يكون الإشعاع بديل في بعض الحالات، على سبيل المثال عندما تكون الجراحة غير محتملة ، أو إذا لم يستطع الجراحين إزالة كل السرطان خلال العملية.

في النهاية 

في كثير من الحالات، يشير ألم شديد إلى النقائل العظمية يزداد تدريجيا ويتفاقم في نهاية الليل إذا كان ألم الأورام الحميدة متوسط عموما يمكن تهدئته بالمسكنات الطبيعية ، ويعتمد التكفل على اورام العظام وعلاجها علاج محلي عام مثل العلاج الكيميائي والعلاج الهرموني، والعلاج المستهدف لمنع المضاعفات محليا، تسمح العملية الجراحية من إزالة الورم، وتقوية وإصلاح العظام باستخدام مواد خاصة ومن الضروري أيضا في قليل من الأحيان اللجوء إلى زرع عظمي وإلى عمليات نقل الدم

تساعد الأدوية في الحد من وكبح خطر الاصابة بالام وكسور توقع الطبية لمرضى سرطان العظام تحسن وتزايد بشكل واضح وملحوظ خلال السنوات الأخيرة ، ويمكن الشفاء من تلك للأورام العظمية دون انتكاس

اترك تعليقاً